المنتديات الرئيسية التحكم التسجيل تسجيل الخروج

 

 

دورة جديدة في شرح مرتقى الوصول

شرح نظم أسهل المسالك للشيخ محمد البشار


   
العودة   شــذرات شــنـقـيـطــية > ركن الدراسات الأدبية > الركن العام


الركن العام تناقش فيه المواضيع العامة

رد
 
أدوات التحكم طرق مشاهدة الموضوع
قديم 10-13-2008, 04:39 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
تلميذ الشيخ
وفقه الله
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


تلميذ الشيخ غير متواجد حالياً


افتراضي كيف أختار زوجي (خاص للمقبلاتعلى الزواج)

عنوان الفتوى
مواصفات الزوج الصالح
رقم الفتوى
2277
تاريخ الفتوى
26/6/1428 هـ -- 2007-07-11
السؤال
أنا فتاة عمري 20 عاما أردت استشارتكم في موضوع الزواج وهو أنني احتار إذا جاء رجل لخطبتي ذو أخلاق وسمعة طيبه ولكنه إما أن يكون مدخنا أو يكون لا يصلي كل الصلوات في المسجد
وفي الحقيقة أنا أريد رجلا ملتزما نتعاون معا على الأمور الصالحة وأمور ديننا
أرجو منكم التكرم بإعطائي نصيحة في هذا الِشأن وما الذي يجب على فعله إذا تقدم لي مثل ما ذكرت أعلاه ولكم جزيل الشكر .



الإجابة
فإن ما ذكرته الأخت في سؤالها واستشارتها وكونها تريد الرجل الملتزم الذي تتعاون معه على الأمور الصالحة وأمور الدين، أقول لها:
الزواج من الأمور المهمة، وهو علاقة قوية وممتدة بإذن الله تعالى، ونواة المجتمع وتكوين الأسرة السعيدة، ولذا لا بدّ من حسن الاختيار والتأني والتروي والسؤال عن شريك العمر قبل الأقدام على هذا الزواج.
وأنقل لك فتوى لفضيلة الشيخ "محمد الصالح العثيمين" عندما سئل رحمه الله: ما هي أهم الأمور التي على أساسها تختار الفتاة زوجها، وهل رفض الزوج الصالح لأغراض دنيوية يعرضها لعقوبة الله تعالى؟ فأجاب رحمه الله:
"أهم الأوصاف التي ينبغي للمرأة أن تختار الخاطب من أجلها هي: الخلق والدين، أمَّا المال والنسب فهذا أمر ثانوي، لكن أهم شيء أن يكون الخاطب ذا دين وخلق؛ لأنَّ صاحب الدين والخلق لا تفقد المرأة منه شيئاً، إن أمسكها أمسكها بمعروف وإن سرحها سرحها بإحسان، ثمَّ إنَّ صاحب الدين والخلق يكون مباركاً عليها وعلى ذريتها، تتعلَّم منه الأخلاق والدين.
أمَّا إن كان غير ذلك فعليها أن تبتعد عنه، لا سيما بعض الذين يتهاونون بأداء الصلاة، أو من عُرفوا بشرب الخمر ـ والعياذ بالله ـ، أمَّا الذين لا يصلون أبداً فهم كفار لا تحل لهم المؤمنات ولا هم يحلون لهن. والمهم أن تركز المرأة على الخلق والدين.. أمَّا النسب فإن حصل فهذا أولى؛ لأنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه" ولكن إذا حصل التكافؤ فهو أفضل" اهـ. (فتاوى الشيخ2/747).
لذا أنصح أختي الكريمة أن تسأل الله تعالى الزوج الصالح، ولا تقدم على الموافقة إلا بعد التحري وسؤال أهل الصلاح عن هذا الرجل، وأهم شيء الصلاة، وإن وجد بعض التقصير فلعلّ تأثيرك بعد ذلك ودعوتك له بالحكمة والموعظة الحسنة يكونان سبباً في حسن استقامته وصلاحه. وفقك الله.


المصدر : موقع الداعية قذلة بنت محمد القحطاني


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك







التوقيع

العمل للدين مسئولية الجميع
رد مع اقتباس
قديم 04-10-2009, 05:10 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سهام عبد الله
وفقه الله
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


سهام عبد الله غير متواجد حالياً


افتراضي

موصفات الزوج الصالح
الدين والعقل والخلق والرجولة والمروءة والعفاف وشيء من الج.................. وشيء من الح.............وشيء من الم.........







رد مع اقتباس
رد


أدوات التحكم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن: 01:59 AM


Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع و منتدى شذرات شنقيطية
تصميم شبكة الصقر
تصميم شبكة الصقر