المنتديات الرئيسية التحكم التسجيل تسجيل الخروج

 

 

دورة جديدة في شرح مرتقى الوصول

شرح نظم أسهل المسالك للشيخ محمد البشار


   
العودة   شــذرات شــنـقـيـطــية > ركن الدراسات الشرعية > ركن اللغة العربية وعلومها


رد
 
أدوات التحكم طرق مشاهدة الموضوع
قديم 11-30-2008, 09:37 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أبو حاتم الرازي
حفظه الله تعالى
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


أبو حاتم الرازي غير متواجد حالياً


افتراضي زهر الأفنان من حديقة ابن الونان

الحلقة الأولى : المقدمة
بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله وسلم على سيدنا ومولانا محمد  تسليما
كتاب زهر الأفنان من حديقة ابن الونان
للفقيه العلامة الأديب لأبي العباس سيدي أحمد بن خالد الناصري السلاوي
على منظومة الشيخ العلامة الأديب البليغ:
سيدي أحمد بن محمد الونان رضي الله عنهما آمين
.

الحمد لله الذي خلق الإنسان وعلمه البيان،وحباه بالأصغرين القلب واللسان،فشرفه بهما على سائر الحيوان،وأمده بضروب الإحسان حتى برز في ميادين العرفان،فأبدى من غرائب العلوم ودقائق الفهوم ما يشفي حرارة اللهفان،ويحل من القلوب العطشى محل الغمض من الأجفان،نحمده تعالى ونشكره وهو الكفيل بالزيادة لمن والى الحمد والشكران،ونستعينه جل وعلا ونستقيله ونستغفره وهو أهل الإعانة والإقالة والغفران،ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلها عظيما ليس له في ملكه ثان،وربا حكيما كل يوم هو في شان،وهو الله الحي الدائم الباقي وكل من عليها فان،ونشهد أن سيدنا ونبينا ومولانامحمدا عبده ورسوله سيد الماضي والآتي والقاصي والدان،المبرّز في كل فخر والسابق في كل ميدان،والآتي من جوامع الكلم وبدائع الحكم بما يزري باللؤلؤ والمرجان،والمستمد من علومه الفياضة كل من عداه من ملك وإنس وجان،وصلى الله وسلم عليه وعلى آله وأصحابه غيوث الندى وليوث الردى ونَقَلة السنة وحملة القرآن،وسيوف الهدى وحتوف العدى ،وملجإ المضطر ومنهَل الظمآن،صلاة وسلاما يتصلان بحول الله ما اتصلت بالأزمان،ونكون بهما إن شاء الله من الفزع الأكبر في أطيب عيش وأسبغ أمان.
وبعد فيقول مؤلفه أحمد بن خالد الناصري السلاوي،غفر الله ذنوبه وستر عيوبه،لا يخفى أن العلم أشرفُ عِلْقٍ يُقتنَى،وأجل ذخر به يُعتنى،وأربح متجر يثابر عليه وأشمخ مفخر يُبادر إليه،وإن العلوم وإن كثرت اجناسهاوتعددت أنواعها، وتباينت أنحاؤها وتمايزت أوضاعها،فمصباح دجنتها الوقاد، وزمامها الذي به تنقاد،هو علم الأدب،الجامع لأشتات محاسن العرب،والكفيل من علوم الشريعة المحمدية بغاية الأرب،بل لا يمكن الوصول إلى شئ منها إلا بمعرفته،ولا يتأتى الولوج في باب من أبوابها إلا بالمرور بطريقته،فهو الهادي إلى صراطها المستقيم،والسبب إن شاء الله تعالى بنعيمها المقيم،وغن أجل ما ألف في هذا الفن الكثير الأفنان،الذي لا يختلف في فضله وشرفه اثنان،أرجوزة الأديب الماهر،العلامة الباهر،أبي الحسن أحمد بن محمد الونان،فهي لعمري المنظومة التي أفرغ ناظمها كنانة الأدب فيها ونثَلْ،وسار ذكرها بين طلاب العلم ورواة الشعر سير المثل،حتى لقد أخمل ذكر ما تقدمها من المطولات والمقاصير،وغصت بمكانها من الأدب الدريدية والحازمية وغيرهما من المقاصير،فلله در ناظما الذي جمع فأوعى،وحاول النظم فأجاد وضعاوأحسن صنعا،وقد كان الفقيه الأديب أبو عبد الله محمد بن أحمد الجريري السلاوي -سقى الله ثراه- قد تصدى لشرحها ورعى شرحها،وتقييد شاردها،وتمييز صادرها من واردها،فاستفرغ في الكلام على أبياتها جهده،وأتى في ذلك بما لديه وما عنده،بيدض أن هذا الشرح لم يزل الآن في حكم العدم،ولم ينهض صريع وجوده على ساق ولا قدم،لأنه لم توجد منه نسخة صحيحة الترتيب،سالم(ة) من من المحو والبتر والتشطيب،إما هي أوراق قد ذهبت أجزاؤها،او رزمة أخلاق قد تناثرت أشلاؤها،وقد قيل إن نسخة منه كاملة ببعض الخزائن السلطانية،وهذا إن صح فهي أعز من بيض الأنوق،وأبعَدُ منالا من العَيُّوق،
وكنت أيام شبيبتي قد أولعت بهذه المنظومة،العديمة المثال ،العزيزة المنال،الغريبة المنوال،إلا أني كنت إذا عزمت على ضبطها وتحصيلها ،وتخليص إجمالها من تفصيلها،أعوزني وجود نسخة صحيحة أهتدي بمعالمها،أو راوية واعية ينص لي أبياتها ويسندها إلى ناظمها،واختلفت علي النسخ حتى كاد يتعذر اتفاقها،وكثر فيها النقص والتحريف حتى اختلَّ مساقها و اتساقها،فظهر لي أن سبب هذا الاختلال، والموجب لهذا الانحلال،هو أن بعذ الحسدة فعل بها ذلك قصدا،أو رام تقويض منارها وإطفاء نارها عمدا،وذلك أنه يوجد فيها من الحذف والتغيير، والتقديم والتأخير،ما لا يرتكب مثله من له أدنى علم بالأدب،فضلا عن الناظم الذي نسلت إليه علومه من كل حَدب،وهذا الذي قلناه من أمر هذا الحسود الظالم،قد دل عليه غيرما موضع من كلام الناظم،مثل قوله فبشرن ذاك الحسود.....البيت،وقوله حصنتها بسورة النجم...البيتإلى غير ذلك من كيت وكيت،ثم إني تطلبت الوقوف على ما بقي من شرخ أبي عبد اللهالجريري عند بعض حفدته،فلم أظفر منه غلا بنحو بعض العشرورقات،فرأيته رخمه الله قد شرح على نسخة بتراء،تنقص عن النسخة التي شرحنا عليها نحو الثلث،مع ما انضم إلى ذالك من تقديم أبيات وتأخير أخرى،وتحريف كلمات غيرها بالمقام أحرى،فعلمت أن سهمه رحمه الله قد وقع من الهدف خارجه وأنه أرادا عَمْرً(و)ا وأراد الله خارجه،فهو لعمري معذور في عدمى إصابة عمر(و)،إذ تبك النسخة هي التي وصلت إلى سلا في أول الأمر، فحينئذ شمرت عن ساعد الجد في تنقيحها، وبذلت غاية الجهد في تصحيحها،بعد أن اجتمع إلي منها نحو سبع نسخ من جهات مختلفة،فجردت من مجموعها نسخة صحيحة،مؤتلفة يغلب على الظن أنها الأصل الذي أنشأه الناظم أولا،والمنوال الذي لا يبغي الأديب به بدلا،ولا عنه متحولا،فقلت إن فاتتنا في هذه المنظومة الرواية،لم تفتنا والحمد لله الدراية،ولا بدع في هذا المذهب الذي اقتفيناه والمقصد الذي انتحيناه،فهذا معرب كليلة ودمنهْ ،قد اجتزأ من أصلها بشبه الطلل والدمنة،وهذا شارح الحازكية يقول إنه لم يكتبها من أصل صحيح،ولا رواها عن راوية عقول،ثم لم يصده ذلك عن تناولها بالشرح والكتابة،وما تضمنته من المعاني المستطابه.بعد أن أعمل في تصحيحهافكره،وأتى بما أمكنته يد القدرة،وإذا فات الحازم من مناه إحراز الجميع فعلام يترك البعض منها يضيع؟،وقديما قيل:
إذا لم تستطع شيئا فدعه=وجاوزه إلى ما تستطيع
فلذا عولنا على ما صححناه من هذه المنظومة،وسلكنا في ذلك والحمد لله طريقة لمن قبلنا معلومة،ففضت ختامها،وسهلت مرامها،وشرحت معانيها،وشيدت مبانيها،فعادت والحمد لله الأرجوزة الونانية إلى شبابها،وظهرت محاسنها لطلابها،وسهل عليهم الولوج في غابها،بما ذللته من من صعابها،وخف مهرها على خطابها،بما حططته من نقابها،وكشفته من جلبابها،فجاء هذا الشرح والحمد لله شرحًا حفيلاً جامعا،لفنونهاوبأغراضها كفيلا،وسميته ب:زهر الأفنان من حديقة ابن الونان،
ومن الله أستوهب القبول ، في حصول النفع وبلوغ المأمول،آمين وهذاأوان الشروع في المقصود،فنقول:


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك







رد مع اقتباس
رد


أدوات التحكم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن: 02:55 AM


Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لموقع و منتدى شذرات شنقيطية
تصميم شبكة الصقر
تصميم شبكة الصقر